الاتحاد الصيني اوقف ثورة استثمار الأندية

 

أصدر الاتحاد الصيني لكرة القدم قرارًا اعتبره الكثيرون صادمًا لثورة استثمار الأندية الصينية عالميًا بإقرار تعديلات في قانون مشاركة اللاعبين الأجانب والمحترفين في الدوري الصيني.

واستقر الاتحاد الصيني على التعديلات الجديدة والتي ستسمح لأندية السوبر ليج بإشراك ثلاثة لاعبين أجانب فقط في تشكيلتهم الأساسية في أي مباراة، مع الاعتماد على ثمانية عناصر محلية في باقي التشكيلة.

وجاء هذا القرار في أعقاب الإنفاق المبالغ به من قبل الأندية الصينية لاستقدام أفضل نجوم كرة القدم على مستوى العالم، مما قد يؤثر دون شك على فرص اللاعبين الصينيين الشباب في المستقبل، وهو أمر رفضه المسئولون عن الرياضة في الصين جملة وتفصيلاً.

وتضمنت التعديلات التي تم نشرها صباح اليوم أيضًا بندًا يشترط على كل نادٍ ألا يضم في قائمة فريقه لأي مباراة والمحددة بـ18 لاعبًا أكثر من خمسة لاعبين أجانب مع السماح لثلاثة فقط منهم ببداية اللقاء.

جدير بالذكر أنه قبل تلك التعديلات الجديدة والتي ستطبق بداية من عام 2017 كان مسموحًا في الصين للأندية بإشراك خمسة لاعبين أجانب في التشكيلة الأساسية.

وفي سياق متصل وليزداد التضيق أكثر على إدارات الأندية تم وضع بندًا يقر بضرورة ضم لاعبين أقل من 23 عامًا في قائمة المباريات على أن يشترك لاعب شاب صيني واحد بصفة أساسية إجبارية في كل مباراة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *