سان جرمان يسعى لاستعادة توازنة على حساب لوريان

ستكون الانظار مسلطة على باريس سان جرمان ومدربه الاسباني اوناي ايمري غدا للبدء بالخروج من الازمة التي يواجهها الفريق للمرة الاولى منذ اعوام عندما يستضيف لوريان الاخير في المرحلة التاسعة عشرة من بطولة فرنسا لكرة القدم.

ويحتل سان جرمان المركز الثالث في الترتيب برصيد 36 نقطة، بفارق سبع نقاط خلف نيس المتصدر الذي يحل ضيفا على بوردو، وثلاث نقاط خلف موناكو الثاني الذي يستضيف كاين.

ولم يستطع ايمري تطوير ما سبق ان بدأه سلفه الدولي الفرنسي السابق لوران بلان الذي قاد الفريق الى السيطرة على المسابقات المحلية بشكل تام في الاعوام الماضية.

ويكفي ان سان جرمان كان يصل الى نهاية القسم الاول من الموسم متقدما بفارق مريح من النقاط، قبل ان ينهي البطولة بفارق وصل احيانا الى اكثر من ثلاثين نقطة.

وتلقى فريق العاصمة خسارة امام غانغان 1-2 الاحد، هي الرابعة له هذا الموسم، اي اكثر من مجموع الهزائم التي كان يتلقاها طوال اي من المواسم الثلاثة الماضية.

وقال مدافع الفريق البرازيلي ماركينيوس لقانة كانال بلوس “بالنسبة لي انها ليست ازمة، فالفرق الكبيرة تمر ايضا بفترات صعبة”.

وتابع “لدينا فريق من نوعية ممتازة مع مدرب سبق ان اثبت نفسه. نحن بحاجة فقط الى تخطي هذه المرحلة السيئة معا وسنستعيد ثقتنا بأنفسنا”، مضيفا “انا واثق ان الامور ستكون افضل بعد العطلة الشتوية”.

ويجد ايمري نفسه تحت ضغط هائل بعد اشهر قليلة على توليه المهمة، وذكرت اكثر من وسيلة اعلامية اوروبية ان الهولندي لويس فان غال والايطالي روبرتو مانشيني مرشحان لخلافته في حال استمرت النتائج السلبية.

ووضع النادي الباريسي امالا كبيرة لدى تعاقده مع ايمري للاستفادة من خبرته الاوروبية بعد ان قاد اشبيلية الى الالقاب الثلاثة الاخيرة في بطولة الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ)، اذ يسعى الى تخطي حاجز ربع النهائي في دوري ابطال اوروبا حيث توقف في الموسم الماضي.

ووضعت قرعة الدور الثاني من البطولة الاوروبية سان جرمان في مواجهة صعبة جدا مع برشلونة الاسباني.

وستشكل فترة التوقف الشتوي فرصة للفريق لالتقاط الانفاس، والبحث عن تعزيز صفوفه خلال فترة الانتقالات الشتوية.

والمح المدير الرياضي الهولندي باتريك كلويفرت الى امكان التعاقد مع لاعبين جدد، قد يكون من بينهم الالماني جوليان دراكسلر الذي استبعده فريقه فولفسبورغ من تشكيلته في الاونة الاخيرة.

من جهته، يخوض نيس اختبارا صعبا في ضيافة بوردو العاشر برصيد 24 نقطة يسعى فيه الى الابقاء على فارق النقاط الست عن موناكو اقرب منافسيه على اقل تقدير.

وضمن نيس لقب “بطل الخريف” المعنوي بغض النظر عن نتائج المرحلة التاسعة عشرة، وهو يعول على مهاجمه الايطالي ماريو بالوتيلي الذي سجل ثنائية في مرمى ديجون الاحد.

كما يأمل موناكو بمواصلة الضغط على نيس عندما يحل ضيفا على كاين السادس عشر برصيد 18 نقطة في مباراة سهلة نسبيا، وذلك بعد ان خسر على ارضه امام ليون 1-3 الاحد.

وفي المباريات الاخرى، يلتقي باستيا مع مرسيليا، وديجون مع تولوز، وليل مع رين، وليون مع انجيه، ومتز مع غانغان، ونانت مع مونبلييه وسانت اتيان مع نانسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *