تشيفرين غير مقتنع بإصلاح دوري أبطال أوروبا

أبدى رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” ألكسندر تشيفيرين، عدم اقتناعه بالحاجة إلى إجراء إصلاحات في صيغة مسابقة دوري الأبطال، المسألة التي تثير جدلاً في الآونة الأخيرة لاسيما بين الدوريات والأندية.
وفي مقتطفات من حديث أجراه مع مجلة در شبيغل الألمانية، نشرت اليوم الجمعة، عشية نشره كاملاً، قال السلوفيني تشيفيرين: “في حال سألتموني عن رأيي، لا شي يجب أن يتغير”.
وذكر تشيفيرين أن الاتحاد الأوروبي “وافق بداية على فكرة خوض مباريات المسابقات الأوروبية في عطلة نهاية الأسبوع”، قبل أن يعدل عن رأيه بعدما رضخ لضغوط الرابطات المنظمة للبطولات الوطنية، والتي تقام الغالبية العظمى من مبارياتها يومي السبت والأحد.
وبدفع من رابطة الأندية التي يرأسها الإيطالي أندريا أنييلي (رئيس نادي يوفنتوس الإيطالي)، يتم التداول بجملة اقتراحات مثيرة للجدل بغرض اعتمادها بدءاً من العام 2024، تشمل تعديلات جذرية لاسيما في دور المجموعات من خلال توزيع الفرق على 4 مجموعات من 8 فرق، بدلاً من الصيغة الحالية لثماني مجموعات من أربعة فرق.
كما تشمل التعديلات اقتراحات متعلقة ببلوغ الأدوار الإقصائية والتأهل إلى الموسم المقبل من المسابقة، وإقامة مباريات في نهاية الأسبوع بدلاً من الثلاثاء والأربعاء فقط (كما هو الحال في دوري الأبطال راهناً، باستثناء المباراة النهائية التي تقام السبت)، ما سيؤثر على الدوريات المحلية.
كما تشمل الاقتراحات المتداولة تأهل الفرق الستة الأولى في كل مجموعة من الصيغة الجديدة إلى النسخة المقبلة من المسابقة، بدلاً من أن يكون ذلك مرتبطاً، كما هو الحال حالياً، بتصنيفها في نهاية الموسم الكروي في بلادها، ما سيقلص بشكل كبير أهمية البطولات الوطنية.
وأوضح تشيفيرين: “لا أريد أن أناقش بالتفصيل هذه الفكرة (التي عرضتها) رابطة الأندية”، مؤكداً: “لا نزال فقط في مرحلة المشاورات وعلينا أن نتحدث جميعاً، نحن في يويفا استبعدنا بشكل فوري فكرة تنظيم مباريات المسابقات الأوروبية في عطلة نهاية الأسبوع، لن يحصل ذلك”.
لكن تشيفيرين وجه أيضاً انتقادات إلى رابطات الدوري، معتبراً أنها تجعل من كل شيء “أمراً درامياً”، مضيفاً أن البعض “يتحدث عن موت كرة القدم ويطلب تضامناً أكبر، هنا، هم يسجلون موقفاً: أرى أن البطولات الخمس الكبرى (إسبانيا، ألمانيا، فرنسا، إيطاليا، وإنجلترا) عليها أن تحول الأموال إلى الاتحادات الأصغر عند بيع حقوق إعادة بث مبارياتها في بلادها (أي بلاد الاتحادات الصغيرة)، لأن بث مباريات الدوريات الكبيرة عبر شاشات التلفزة، يضعف كرة القدم في الأسواق الصغيرة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *