رحيل دي روسي يثير غضب جماهير روما

اشتعل الغضب بين جماهير روما بعد إعلان قائد فريقهم دانييلي دي روسي رحيله نهاية الموسم الحالي بعد مسيرة حافلة استمرت ل19 عام. وكان دي روسي قد أعلن أمس في مؤتمر صحفي أن هذا الموسم سيكون الأخير له بقميص روما بعدما رفض النادي تجديد عقده وعرض عليه الاعتزال وتولى منصب إداري لكن صاحب ال36 عام يريد مواصلة مسيرته كلاعب. وقام حوالي 100 من جماهير الجيالوروسي بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مركز تدريب روما ورفعوا لافتات هاجموا فيها إدارة النادي. وخرج كلاً من دي روسي وكلاوديو رانيري مدرب الفريق وماسارا القائم بأعمال المدير الرياضي للحديث مع الجماهير الغاضبة التي طالبت اللاعب بالتراجع عن قرار الرحيل والبقاء حتى الاعتزال في نادي الذئاب. وكانت أبرز العبارات المرفوعة على اللافتات هي: جددوا له، أنتم إدارة شركة جنائز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *