برشلونة يتلقى خبر صاعق قبل نهاية الموسم

تلقى نادي برشلونة الإسباني خبر صاعق للغاية ، اليوم الأربعاء ، بعد الفوز على مانشستر يونايتد الإنجليزي بالأمس بنتيجة 3-0 في إياب الدور ربع النهائي بدوري أبطال أوروبا.وحسم برشلونة صعوده للدور نصف النهائي بدوري أبطال أوروبا بالأمس بعد تفوقه في مجموع المباراتين بنتيجة 4-0 على مانشستر يونايتد ، بعد فوز البارسا في لقاء الذهاب 1-0 في أولد ترافورد.وفقًا لقناة ‘‘TV3‘‘ الكتالونية، لم يتمكن صامويل أومتيتي من المشاركة في التدريبات مع المجموعة الكاملة يوم الأربعاء ، وقام المدافع الفرنسي بعمل فردي بدلاً من ذلك. يفسر التغير في روتين التدريب لأومتيتي بتجدد معاناته من مشكلة في غضروف الركبة ، ولا يستبعد أن موسمه قد إنتهى، بسبب تكرار الاصابة في الركبة اليسرى.وبعد تجدد معاناة أومتيتي من ألم في الركبة اليسرى، أصبح موضوع عودته لغز، ولا يجرؤ أحد في البارسا على التنبؤ بموعد عودته، وهناك قلق واضح داخل مكاتب الكامب نو، حول تكرار هذه الاصابة.وكان أومتيتي قد رفض الخضوع لعملية جراحية في الركبة بداية الموسم بعد إصابته في الركبة، وفضل الحصول على الراحة مع العلاج الطبيعي، لتتجدد إصابته مع عودته لتدريبات ومباريات البارسا.جدير بالذكر أن أطباء نادي برشلونة حذروا بالفعل أومتيتي أنه إذا لم يخضع لعمل تنظير جراحي للركبة اليسرى، فإن الانزعاج سيعود.لا يمكن للفرنسي أن يكون راضيًا عن موسم 2018 2019 لأنه لعب 12 مباراة فقط مع الكاتالونيين منذ بداية الموسم ، بسبب محاربته مع مشكلة غضروف الركبة ، والتي يجب أن تكون في النهاية موضوع عملية جراحية صعبة قد تتركه خارج الملاعب لعدة أشهر.ولم يصدر برشلونة حتى الآن بيانًا رسميًا بشأن صحة أومتيتي ، ومن المنتظر أن يخرج النادي ببيان رسمي لتوضيح طبيعة إصابته والإجراء الذي سيتخذه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *