بطولة إنكلترا: كلوب يؤكد عدم تشكيكه مطلقا بقدرة صلاح على التسجيل

أكد مدرب ليفربول الألماني يورغن كلوب أنه لم يشكك مطلقا بقدرة لاعبه محمد صلاح، وذلك بعدما سجل النجم المصري هدفه الأول لصالح الفريق الإنكليزي بعد ثماني مباريات، مساهما في عودته الى صدارة ترتيب الدوري الممتاز لكرة القدم.أكد مدرب ليفربول الألماني يورغن كلوب أنه لم يشكك مطلقا بقدرة لاعبه محمد صلاح، وذلك بعدما سجل النجم المصري هدفه الأول لصالح الفريق الإنكليزي بعد ثماني مباريات، مساهما في عودته الى صدارة ترتيب الدوري الممتاز لكرة القدم.

وسجل المصري الجمعة هدفه الـ50 في الدوري لصالح الفريق منذ انضم الى صفوفه في صيف عام 2017، وساهم بفوزه على مضيفه ساوثمبتون 3-1 في المرحلة الثالثة والثلاثين من البرميرليغ. وأعادت هذه النتيجة ليفربول الباحث عن لقبه الأول في بطولة إنكلترا منذ 1990، الى الصدارة بفارق نقطتين عن حامل اللقب مانشستر سيتي الذي له مباراة مؤجلة.

وقال كلوب بعد المباراة “لم أشكك أبدا بأنه لاعب رائع في تشكيلتي”، مضيفا إن الهدف “كان الـ50 (لصلاح) مع ليفربول، وهذا رقم مذهل”.

وعدد المباريات التي احتاج إليها صلاح لبلوغ عتبة الخمسين هدفا في الدوري الممتاز (69 مباراة) هو الأدنى في تاريخ ليفربول، وأفضل من رقم الإسباني فرناندو توريس الذي سجل الهدف الـ50 في مباراته الـ72.

كما بات صلاح ثالث أسرع لاعب في تسجيل هذا العدد من الأهداف لفريقه في الدوري الممتاز، بعد آلان شيرر (66 مباراة مع نيوكاسل)، والهولندي رود فان نيستلروي (68 مباراة مع مانشستر يونايتد).

ومنح صلاح فريقه التقدم 2-1 قبل نحو عشر دقائق من نهاية المباراة، بعد انطلاقة سريعة من منتصف الملعب ومجهود فردي انتهى بوضع الكرة ببراعة على يسار حارس ساوثمبتون آنغوس غان. ولم يخف صلاح فرحته العارمة بالتسجيل، اذ خلع قميصه وركض سريعا للاحتفال أمام القسم المخصص لمشجعي ليفربول في ملعب “سانت ماري ستاديوم”.

وكان صلاح قد أنهى الموسم الماضي هدافا للدوري الممتاز مع 32 هدفا، ورفع رصيده أمس الى 18 في البريمرليغ، في المركز الثاني للائحة هدافي هذا الموسم خلف الأرجنتيني سيرخيو أغويرو لاعب مانشستر سيتي.

وفي الفترة الماضية، وجهت وسائل إعلام إنكليزية انتقادات الى صلاح، معتبرة أنه يميل الى الأنانية في التعامل مع الكرة، ولا يمرر بما يكفي لزميليه في خط الهجوم البرازيلي روبرتو فيرمينو والسنغالي ساديو مانيه.

لكن كلوب اعتبر أن مهاجميه يتعاونون بشكل جيد في خط المقدمة. وقال بعد المباراة إن صلاح حقق “هدفا حاسما ومثاليا بمساعدة زميليه مانيه وفيرمينو، والأخير أزعج المدافعين بانطلاقته في الجهة اليمنى ما فسح المجال أمام صلاح لاختراق الدفاع وتسجيل هذا الهدف الرائع”.

من جهته، قال صلاح لشبكة “سكاي سبورتس” إن التسجيل مجددا جعله “سعيدا جدا (…) لتمكني من مساعدة الفريق. هذا هو الأهم بالنسبة إلينا”.

وردا على سؤال عما اذا كان قد فكر بتمرير الكرة الى فيرمينو بدلا من محاولة التسجيل بنفسه، قال الدولي المصري “كلا، على الإطلاق! أعتقد أنك كلاعب مهاجم عليك التسجيل. أنا أفكر دائما بالتسجيل”.

وتابع “اتخذت القرار بتسديد الكرة والتسجيل. أنا سعيد بذلك”.

وكان لكلوب رأي مماثل بشأن قرار التسديد بدلا من التمرير.

وأوضح “كمهاجم تسنح لك فرص وكل مهاجم هو إنسان، ربما يحظى بلحظات جيدة وأخرى أقل من ذلك (…) لكنه بقي هادئا على الدوام للتعامل مع الموقف”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *