عبد الهادي خميس : لست نادما على الخروج من الكويت

 

أعرب عبد الهادي خميس لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الفحيحيل عن ارتياحه بوجوده مع أبناء المنطقة العاشرة مؤكدا انه غير نادم على الخروج من نادي الكويت رغم حبه الكبير له الكيان الكبير الذي يعشقه موضحا أنها خطوة كانت قادمة لا محالة بإرادته او بدونها.
وأشار خميس انه اتهم بأنه راعي مشاكل وغير ملتزم ومتمرد على التعليمات سواء إدارية او فنية مشيرا إلى أن الاتهام باطل وغير صحيح والدليل انه انتقل للفحيحيل منذ 6 شهور ولم يسمع احد أن أي مشكلة له رغم جلوسه في الكثير من المباريات على دكه الاحتياط.
وابدي خميس اعتراضه على وجود 5 محترفين بكل فريق مؤكد أن هذا الأمر اضطر بالكرة المحلية ولم يفيدها والرجوع للنظام القديم أفضل بكثير ثلاث محترفين منهم لاعب أسيوي،مشيرا إلى المحترفين الموجودين حاليا على كثرتهم لم يثبت احد منهم كفاءته سوى الايفواري جمعة سعيد.
وكشف مهاجم نادي الفحيحيل عن أفضل اللاعبين الذين جاورهم في المعلب قائلا أن النجم الدولي المسابق فرج لهيب والنجم الدولي الحالي بدر المطوع أفضل من لعب بجوارهم على مستوى الأندية والمنتخبات وأصعب مدافعين لعب ضدهم هم قلبي الدفاع مساعد ندا وحسين فاضل.
وعن المنتخب الوطني قال خميس انه لم يغلق الأمل أبدا في تمثيل منتخب بلاده فأي لاعب يتمنى ارتداء قميص بلاده مشيرا انه نال هذا الشرف ولن يتنازل عن حلمه بالعودة من جديد إلى المنتخب الوطني.
وأوضح خميس انه لا يحب تجربه الاحتراف الخارجي انه لا يتأقلم غير مع جو الكويت موضحا انه تلقي عرضين من “الكبيرين” القادسية والعربي في الانتقالات الشتوية الماضية وتم رفضهم من قبل إدارة نادي الكويت التي طلبت مبلغ مالي كبير من الأخضر وطلبت المبادلة بالنجم بدر المطوع من الأصفر.
وأشار إلى انه سبق وأعلن ترحيبه باللعب لنادي القادسية الأمر الذي اغضب الكثيرين وانه أيضا قبل عرض نادي العربي لأنه نادي جماهير كبير.
وعن مباراة الفحيحيل أمام برقان في الجولة الرابعة لمباريات المجموعة الثانية لمسابقة كأس الاتحاد والتي شهدت طرده من المباراة قال خميس أن الحكم توجه له إليه عند تسديده لركلة الجزاء وهدده بالطرد إذا “بوش” الكرة وهذا أمر غريب حسب وصف خميس،مضيفا انه حدث احتكاك بينه وبين محترف برقان فقام بإشهار البطاقة الصفراء الثانية له ثم الحمراء ولم يتخذ أي إجراء ضد محترف برقان الذي تعمد إيذاءه.
شرح الص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *