برشلونة يدافع عن صدارته امام إسبانيول في الليغا

 

ستخطف المواجهات المقررة بين إسبانيول وبرشلونة وبين فالنسيا وإشبيلية وبين أتلتيكو مدريد وديبورتيفو ألافيس، الأضواء في الجولة الـ15 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وبالنسبة للبارسا، لا يوجد ما هو أفضل من مباراة ديربي للدفاع عن الصدارة في لقاء سيقام  غدا على ملعب جاره الكتالوني، إسبانيول الذي على الرغم من سقوطه في 3 هزائم متتالية أوقفت انطلاقته الواعدة، يبدو أن هذا الفريق تحت قيادة جوان فرانسيسك فيرير ‘روبي’ مستعد للمنافسة، لا سيما على أرضه التي شهدت فوزه بكل المباريات هذا الموسم حتى أوقف جيرونا قطار انتصاراته محليا، في الجولة الـ13 من الليغا.

ويواجه البلوجرانا هذا الديربي وسط شكوك بشأن أداء لاعبه البرازيلي فيليب كوتينيو وصحوة الفرنسي عثمان ديمبلي والبداية الواعدة التي قدمها لاعب الرديف ريكي بويج في أول مباراة له مع الفريق الأول، لكن فوق كل شيء، تحت قيادة نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي.

واستعاد البارسا صدارة الليغا من إشبيلية بفضل سقوط الأخير في فخ التعادل أمام مضيفه ديبورتيفو ألافيس في الجولة الماضية، ليعود الفريق الكتالوني للمركز الأول متقدما بنقطة واحدة عن النادي الأندلسي الذي يحل ضيفا على فالنسيا  على ملعب ميستايا.

وعلى هذا الملعب حقق الخفافيش 5 انتصارات وتعادلا واحدا أمام ضيفه الأندلسي خلال المواسم الستة الماضية في إطار منافسات الليغا.

ويعود تاريخ آخر مرة تمكن فيها إشبيلية من الخروج من ميستايا فائزا، لموسم 2011/2012 بنتيجة (2-1)، بينما حقق فالنسيا أكبر فوز على ضيفه الأندلسي الموسم الماضي حين أكرم ضيافته برباعية بيضاء.

لكن مزاحمة البارسا على صدارة الليغا، سيكون حافزا أكثر من كاف لرجال بابلو ماتشين لتغيير الأوضاع على ملعب ميستايا.

وفي نفس اليوم، يستضيف أتلتيكو مدريد نظيره ديبورتيفو ألافيس على ملعب واندا متروبوليتانو في مواجهة ستكون معقدة بالتأكيد بين الأتلتي صاحب المركز الثالث الذي تفصله 3 نقاط عن المتصدر، وألافيس الذي يحل رابعا خلف الروخيبلانكوس بنقطة.

ويواجه ألافيس هذه المباراة متأثرا بتعرضه للإقصاء المبكر من كأس الملك على يد جيرونا ، لكنه يقدم بداية موسمية رائعة ومبشرة، في حين يستعد الروخيبلانكوس للمباراة في غياب مهاجمه دييجو كوستا الذي خضع لعملية جراحية بالقدم اليسرى في البرازيل وسيغيب عن الملاعب حتى فبراير المقبل، وكذلك كوكي ريسوريكسيون بسبب العقوبة.

وعلى الرغم من هذا، سيحاول الأتلتي إظهار عضلاته على ملعب واندا متروبوليتانو الذي لم يتمكن أي فريق من الخروج منه فائزا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *