الترجي التونسي يحاول الاحتفال بالمئوية على حساب الأهلى

يحلم الترجي التونسي، الذي سيحتفل بمرور 100 عام على إنشائه مطلع العام الجديد، بكسر نحسه أمام الأهلي المصري، باستاد رادس وانتزاع لقب دوري أبطال أفريقيا، غدا الجمعة.ويحتاج الترجي، الذي تأسس في يناير/ كانون الثاني 1919، إلى الفوز بهدفين نظيفين أو بفارق ثلاثة أهداف  إذا سجل الأهلي، لتعويض خسارته 3-1 في ذهاب الدور النهائي، وسط جدل تحكيمي كبير.وفي الظهور الأول لحكم الفيديو المساعد في البطولة احتسب الحكم ركلتي جزاء لمهاجم الأهلي المغربي وليد أزارو بعد متابعة الإعادة أكثر من مرة وسط احتجاجات عنيفة من لاعبي الترجي.وربما تشعر جماهير الترجي ببعض الرضا بعد قرار الاتحاد الأفريقي بإيقاف أزارو مباراتين بداعي سوء السلوك الرياضي، بعدما مزق قميصه بنفسه بعد احتساب ركلة الجزاء الثانية.لكن التركيز الأكبر سينصب بكل تأكيد على إنهاء سلسلة من 4 هزائم متتالية أمام العملاق القاهري في رادس بدأت عندما توج الأهلي باللقب الأفريقي في 2012 بعد الفوز 2-1 في تونس.وبعدها فاز الأهلي في 2015 في كأس الكونفيدرالية ثم حقق انتصاره الثالث في إياب دور الثمانية لدوري الأبطال العام الماضي، كما تفوق أيضا في أغسطس / آب الماضي ضمن منافسات دور المجموعات بهدف لأزارو الذي لم يسافر مع الأهلي إلى تونس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *