لمتابعة كل تصريحات المدافع الدولي مساعد ندا

 

 

اختيارات المنتخب شخصانية وتقوم على تناقضات كبيرة وما حدث هو اقصاء متعمد لي من قائمة الازرق

: قالوا بان النية تتجه لاختيار لاعبين صغار وتجديد المنتخب ثم وجدنا ان هناك لاعبين كبار كثر في القائمة وليس الهدف التجديد او استبعاد الكبار ولكن التعامل كان شخصاني ضدي بشكل فردي

المدرب رادي تحدث لي شخصيا وطالبني بالتراجع عن الاعتزال لحاجته لي واكدت له ان معلوماته مغلوطة واني لم اعتزل حتى الان واشار الى ان الاداريين هم من ابلغوه بهذه المعلومة الخاطئة

 

عن امكانية لعبه في العربي : بالتأكيد العربي فريق كبير وله شعبية ولكن من المستحيل ان العب محليا لفريق اخر غير القادسية ولان اخسر جمهور الملكي بالانتقال الى العربي

 

اتمنى ان يكون مدرب القادسية في الموسم المقبل مميزا وله مستوى كبير يليق به ويخدم الفريق بعيدا عن كونه اجنبي او وطني فالاهم هو مستواه وقدراته والاستفادة منه

محمد ابراهيم مدرب لست انا من اقيمه ولكن ارقامه وانجازاته هي من تتحدث عنه وبالفعل هو كان من ضمن منظومة النجاح مع جيل ذهبي في القادسية

حول مطالبات مؤيد الحداد باعتزال كبار القادسية : بالتاكيد هو نجم كبير ونحترم رأئيه ونسمع منه ولكني اختلف معه فالقادسية في امس الحاجة الى نجومه الكبار في ظل ظروف لا يعلمها احد بالخارج ووجود هؤلاء النجوم منع الكثير من المشكلات وحافظ على الاستمرار والمواصلة

 

بالنسبة لقرار الاعتزال فحتى الان لم اصل الى قرار نهائي سواء بالاستمرار في الموسم المقبل او التوقف ولكن الكثير من الجمهور وفي السوشيال ميديا يطالبوني بالبقاء وساقرر في الايام المقبلة موقفي الاخير

لا فرق بين اللعب بجوار خالد ابراهيم او بجوار رشيد صوماليا او عبد الرحمن العنزي فكل لاعب هو مكمل للاخر والجميع يبحث عن خدمة النادي وكل لاعب لديه امكانات مختلفة عن الاخر

لست ضد احتراف اي لاعب من القادسية خارجيا فمن ياتيه عرض مميز ومناسب له فليخرج وسبق ان حقق القادسية بطولات في ظل احتراف مساعد وبدر المطوع وحسين فاضل واخرين في نفس الموسم

 

لست ضد احتراف اي لاعب من القادسية خارجيا فمن ياتيه عرض مميز ومناسب له فليخرج وسبق ان حقق القادسية بطولات في ظل احتراف مساعد وبدر المطوع وحسين فاضل واخرين في نفس الموسم

 

الموسم الماضي للقادسية كان فوق الجيد حيث نجحنا في الفوز ببطولة رغم كل الظروف التي مر بها النادي ونافسنا بقوة مع التأكيد على ان طموح الجمهور لا يقف على بطولة واحدة في الموسم وهو ايضا ما لا يرضينا

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *