تقرير .. ريمونتادا النصر تطيح بالجهراء

خطف المصر فوزا ثمينا وقاتلا امام نظيره الجهراء بهدفين مقابل هدف في مباراة درامية شهدت العديد من التقلبات حيث تقدم اولا الجهراء بهدف عبر لاعبه رونالدو قبل ان يدرك النصر التعادل عن طريق توريس من ركلة جزاء نفذها بنجاح وفي الوقت الذي لعب فيه النصر بنقص عددي على خلفية طرد لاعبه بندر نايف نجح في تسجيل هدف التقدم على  الجهراء كامل العدد من خلال طلال العجمي وبهذا الفوز يرفع النصر رصيده الى النقطة التاسعة عشر ليتساوي مع الجهراء وكاظمة في نفس الرصيد ويشعل صراع السباق نحو الهروب من شبح الهبوط لدوري الدرجة الاولى.
بدات المباراة بشكل حماسي من كلا الفريقين ومحاولات مستمرة  نحو تسجيل هدف مبكر وهو ما اظهر العديد من المساحات سواء في دفاع الجهراء او دفاع النصر مع محاولات مستمرة لاستغلالها  بشكل او باخر من قبل المهاجمين.
ومن هجمة منظمة في الدانب الايمن اسنتغل رونالد كرة عرضية مميزة تقدم نحوها  وسبق الدفاع وسدد ببراعة مسجلا هدف التقدم  لفريق الجهراء  وهو ما اشعل المباراة.
 حاول النصر ان يرتب صفوفه وينظم اوراقه مرة اخرى من اجل العودة الى المباراة وساعده على ذلك التراجع النسبي للاعبي الجهراء في محاولة  للحفاظ على هدف التقدم الا ان الحكم احتسب ركلة جزاء لمصلحة النصر انبرى لها اللاعب البرازيلي توريس وسجلها بهدوء كبير على يسار الحارس محرزا التعادل ليمر الوقت وتنتهي احداث الشوط الاول عند هذه النتيجة.
وفي الشوط الثاني ظهر كلا الفريقين بشكل اكثر تحفظا وحاول كل فريق الحفاظ على شباكه خوفا من تلقي هدف قاتل وهو ما ترتب عليه انحصار اللعب نسبيا في منطقة وسط الملعب فيما حاول كل مدرب ان ينشط صفوفه ببعض التغيرات.
وتلقى لاعب النصر بندر نايف كارت احمر اعترض عليه المدرب ظاهر العدواني الذي اضطر على اثر هذا الاعتراض لمغادرة الملعب بامر من حكم المباراة.
ولم يتاثر النصر بالنقص العددي ونجح عن طريقة كرة بينية مميزة ان يضيف الهدف الثاني عن طريق اللاعب طلال العجمي ببراعة على يسار الحارس ثم طرد الحكم لاعب الجهراء حمود ملفي للحصول على الانذار الثاني ليمر الوقت وتنتهي المباراة عند فوز النصر بهدفين مقابل هدف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *