الكشف عن تفاصيل جديدة في قضية اتهام الخليفي بالفساد

كشفت تقارير صحفية عن تفاصيل جديدة في قضية اتهام ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان بالفساد والرشوة، في ملابسات حصول المحطة التي يملكها “بي إن سبورتس” على حقوق بث كأس العالم عامي 2026 و2030.
وأشارت صحيفة ليكيب نقلاً عن شبكة ياهو سبورتس، أن الخليفي عين سيباستيان فالكه نجل جيروم فالكه سكرتير عام الاتحاد الدولي السابق في إدارة التسويق بالنادي الباريسي لمدة 3 أشهر.
وأوضحت أن نجل جيروم فالكه كان مسؤولا عن إنتاج الرسوم المتحركة للعلامة التجارية للنادي الباريسي، وبدأ عمله في 23 أغسطس/ آب عام 2011.

 وكانت النيابة السويسرية اتهمت الخليفي بتقديم رشاوى لجيروم فالكه، منها فيلا في جزيرة سردينيا بقيمة 7 ملايين يورو، لتسهيل عملية الحصول على بث مباريات مونديالي 2026 و2030 عبر قناة “بي إن سبورتس”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *